التصدیر من أجل النمو: تحدید القطاعات الرائدة في مصر وتونس باستخدام منھجیة فضاء المنتجات (Arabic Version of: Exporting for growth: identifying leading sectors for Egypt and Tunisia using the Product Space Methodology)

التصدیر من أجل النمو: تحدید القطاعات الرائدة في مصر وتونس باستخدام منھجیة فضاء المنتجات (Arabic Version of: Exporting for growth: identifying leading sectors for Egypt and Tunisia using the Product Space Methodology)

Download PDF 4,12 MB

El-Haddad, Amirah
Discussion Paper 5/2019

Bonn: German Development Institute / Deutsches Institut für Entwicklungspolitik (DIE)

ISBN: 978-3-96021-094-8
DOI: 10.23661/dp5.2019
Preis: 6 €

(Discussion Paper 25/2018)

The structural transformation of countries moves them towards more sophisticated, higher-value products. Network analysis, using the Product Space Methodology (PSM), guides countries towards leading export sectors. The identification process rests on two pillars: (1) available opportunities, that is, products in the product space that the country does not yet export which are more sophisticated than its current exports; and (2) the stock of a country’s accumulated productive knowledge and the technical capabilities that, through spillovers, enable it to produce slightly more sophisticated products. The PSM points to a tradeoff between capabilities and complexity. The methodology identifies very basic future products that match the two countries’ equally basic capabilities. Top products are simple animal products, cream and yogurt, modestly sophisticated plastics, metals and minerals such as salt and sulphur for Egypt; and slightly more sophisticated products such as containers and bobbins (plastics) and broom handles and wooden products for Tunisia, which is the more advanced of the two countries. A more interventionist approach steers the economy towards maximum sophistication, thus identifying highly complex manufactured metals, machinery, equipment, electronics and chemicals. Despite pushing for economic growth and diversification, these sectors push urban job creation and require high-skill workers, with the implication that low-skilled labour may be pushed into unemployment or into low-value informal jobs. A middle ground is a forward-looking strategy that takes sectors’ shares in world trade into account. This approach identifies medicaments in the chemicals sector; seats (e.g. car and aeroplane seats) in the “other highly manufactured” sector; inflated rubber tyres in the chemicals community (plastics and rubber); containers, bobbins and packages of plastics also in the plastics and rubber section; and articles of iron and steel in the metals sector for Egypt. The top product for Tunisia is furniture in the highly manufactured and special purpose goods community, followed by three products in plastics and rubber in the chemicals community, and finally three machinery sectors.

ملخص

ملخصيدفع التحول الهيكلي الدول نحو إنتاج منتجات أكثر تعقيدا وأعلى قيمة؛ وتقوم منهجية فضاء المنتجات (PSM) من خلال تحليل الشبكات بتوجيه البلدان نحو القطاعات التصديرية الرائدة. ويعتمد تحديد هذه القطاعات على ركيزتين هما: (1) الفرص المتاحة، أي المنتجات في فضاء المنتجات التي لم تقم الدولة بتصديرها بعد ولكنها فى الوقت ذاته  أكثر تعقيدا من صادراتها الحالية؛ و(2) مخزون المعرفة الإنتاجية المتراكمة للدولة والقدرات الفنية التي تُمكنها من خلال التأثير غير المباشر - أو ما يسمى بالتأثير الجانبى spillover effect - من إنتاج منتجات أكثر تعقيدا إلى حد ما فى فترات مقبلة. وتشير منهجية فضاء المنتجات إلى مقايضة بين القدرات ومستوى تعقيد المنتج product sophistication ؛ حيث تُحدد المنهجية منتجات بسيطه جدا لتصديرها  في المستقبل، تلك التي تتوافق مع القدرات البسيطه وغير المعقدة للدولتين. ويأتي في مقدمة هذه المنتجات، المنتجات الحيوانية البسيطة، مثل القشدة والزبادي، ومنتجات البلاستيك متوسطة التعقيد والمعادن مثل الأملاح والكبريت بالنسبة لمصر، ومنتجات أكثر تعقيدا بعض الشيء مثل الحاويات وبكر الخيط (البلاستيك) ومقابض المكنسات والمنتجات الخشبية بالنسبة لتونس، وهي الأكثر تقدما بين البلدين. ولكن من شأن اتباع نهجا للسياسة الصناعية أكثر تدخلا دفع الاقتصاد نحو أقصى قدر من التعقيد كالذى تحققه المعادن والآلات والمعدات والالكترونيات والمواد الكيميائية المعقدة عالية التصنيع والتعقيد. ورغم أن هذه القطاعات تدفع نحو تحقيق النمو الاقتصادي وتنويع المنتجات، إلا أنها تخلق فرص عمل في المناطق الحضرية وتتطلب عمالة مرتفعة المهارات، الأمر الذي قد يؤدي إلى سقوط العمالة منخفضة المهارات في البطالة أو اتجاهها إلى وظائف منخفضة القيمة في القطاع غيرالرسمي. لذلك، وكحل وسط يمكن وضع استراتيجية مستقبلية تأخذ في الاعتبار الأنصبة القطاعية في التجارة العالمية. وتأتى على قمة المنتجات التى يحددها لنا هذا المنهج الأدوية في قطاع الكيماويات، والمقاعد (مثل مقاعد السيارات والطائرات) في مجموعة "القطاعات  الأخري عالية التصنيع"؛ والإطارات المطاطية في مجموعة المواد الكيميائية (البلاستيك والمطاط)؛ وأوعية وحاويات البلاستيك  وبكر الخيط والأغلفة البلاستيكية أيضا في قسم البلاستيك والمطاط، ومصنوعات الحديد والصلب في قطاع المعادن بالنسبة لمصر. أما بالنسبة لتونس فإن المنتج الأول في السلع عالية التصنيع والتخصص والمصنعة لأغراض معينة هو الأثاث، يليه ثلاثة منتجات في البلاستيك والمطاط في الكيماويات، وأخيراً ثلاثة قطاعات للآلات.

Über die Autorin

El-Haddad, Amirah

Ökonomin

El-Haddad

Weitere Expertinnen/Experten zu diesem Thema

Altenburg, Tilman

Wirtschaftsgeograph 

Herrmann, Raoul

Ökonom 

Loewe, Markus

Volkswirt 

Siebert, Jan

Ökonom 

Sommer, Christoph

Ökonom 

Vrolijk, Kasper

Ökonom 

Zintl, Tina

Politikwissenschaftlerin